قصص الأمل

معلمو "تآلف" يتألقون في الأوقات العصيبة

كانت معلمة مدرسة الحكمة الخاصة في عجمان، السيدة رحاب محمد عبد اللطيف، من المعلمات اللاتي أتيحت لهن فرصة الالتحاق في برنامج “تآلف” لتأهيل المعلمين التابع لمؤسسة الجليلة في العام الدراسي 2019/2020 بهدف تمكين الأطفال أصحاب الهمم في الفصل الدراسي.

بالشراكة مع جامعة زايد، بدأ برنامج “تآلف” حضوريا كما جرت العادة، حيث استفادت المعلمات من التدريب العملي والتفاعل مع المدربين. إلا أنه ومع دخول جائحة كورونا اضطرت السيدة رحاب لمتابعة البرنامج عبر الإنترنت، حيث أتيحت لها الفرصة لتطبيق ما اكتسبته من مهارات وقدرات من المنزل، لتساعد الأطفال من أصحاب الهمم وتعلمهم عن بعد من منزلها.

وبإصرار من السيدة رحاب على العمل بجد، فقد طبقت أفضل الممارسات العالمية التي اكتسبتها من برنامج “تآلف”، واستطاعت بذلك تحقيق أفضل النتائج بالمشاركة مع الآباء لتلبي كل ما يحتاجه الأطفال أصحاب الهمم.

كما استفاد الطلاب من مجموعة كبيرة من الموارد والتقنيات من خلال برنامج دمج منظم يعزز أداءهم ويزود المعلمين بأدوات مختلفة لإشراك الطلاب أصحاب الهمم.

وبفضل استكمال برنامج تآلف، فقد أصبحت مدرسة الحكمة الخاصة شاملة للجميع على الرغم من جميع التحديات والعقبات، كما عززت من قدرات المعلمين على المشاركة الفاعلة وتلبية احتياجات الطلاب أصحاب الهمم.

معلمو