نبذة عن المؤسسة

 

مؤسسة الجليلة هي مؤسسة عالمية غير ربحية للرعاية الصحية تكرِّس جهودها للارتقاء بحياة الأفراد. وقد أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة ورئيس مجلس الوزراء وحاكم دبي، في أبريل من العام 2013 بهدف تحقيق الريادة لدبي ودولة الإمارات العربية المتحدة في مجال الابتكار الطبي.

وتسعى مؤسسة الجليلة لدعم العلاج الطبي المقدم للأشخاص غير القادرين على تحمّل تكاليف الرعاية الصحية النوعية، وتقدم منحًا دراسية لتنشئة كوادر وطنية من متخصصي الرعاية الطبية، وتدعم الأبحاث الرائدة التي تتناول المشكلات الصحية الشائعة في المنطقة، وهي: السرطان وأمراض القلب والأوعية الدموية والسكري والسمنة وأمراض الصحة العقلية. كمابادرت مؤسسة الجليلة بتوسيع نطاق أبحاثها لمواجهة فيروس كورونا إلى جانب غيره من الأمراض المستجدة التي تؤثر على حياة البشر وذلك في إطار استجابتها.

في أغسطس 2020 ، أطلق صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله”، “مركز محمد بن راشد للأبحاث الطبية”، أول مركز أبحاث طبية حيوية مستقل في دولة الإمارات بقيمة إجمالية قدرها 300 مليون درهم التابع لمؤسسة الجليلة ليكون منارة للأمل لدولة الإمارات العربية المتحدة و المنطقة العربية.

وقد سُمِّيت مؤسسة الجليلة بهذا الاسم نسبةً لسمو الشيخة الجليلة ابنة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم.

تجدر الإشارة إلى أن مؤسسة الجليلة هي واحدة من ضمن 33 مؤسسة تندرج تحت مظلة مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية، التي تجسد رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم لتغيير واقع العالم العربي من خلال العمل الإنساني والتنموي والمجتمعي.