مجلس الأمل

منزل ثانٍ يحتضن مرضى السرطان

مجلس الأمل وهو مركز مجتمعي يعدّ الأول من نوعه تم إنشاؤه بهدف الحفاظ على صحة مريضات السرطان ورفاههن.

تصاب الملايين من النساء بمرض السرطان في كل عام. ومن الجدير بالذكر أن النساء في الإمارات العربية المتحدة تصبن بالسرطان أكثر من الرجال، إذ يتم تشخيص إصابة المئات منهن كل يوم. وهو ما دفع مؤسسة الجليلة إلى إنشاء “مجلس الأمل” الذي يقدم الدعم للمرضى والناجين وأحبتهم خلال رحلتهم العلاج ولتجاوز التحديات التي سيواجهونها خلالها.

يقع المركز في الطابق الأرضي من مؤسسة الجليلة، ويعدّ مساحة آمنة لمرضى السرطان وأفراد عائلاتهم هدفه تعزيز صحتهم العاطفية في بيئة مريحة وداعمة. يُعتبر المركز بمثابة ملاذ آمن يلجأ إليه مرضى السرطان وأفراد عائلاتهم لتلقي الدعم المعنوي الذي يحسن من صحتهم النفسية والعاطفية في بيئة مريحة وداعمة. إذ يمكن للمرضى التوجه لزيارة المركز متى ما أرادوا سواءً للاستفسار عن بعض المعلومات أو الدردشة أثناء تناولهم لكوب من الشاي أو القهوة أو لاستخدام المكتبة الداخلية أو المشاركة في الحصص التي يتم تنظيمها في المركز أو حضور الجلسات التعليمية التي يقدمها متخصصون يتطوعون بوقتهم لإحداث فرق في حياة السيدات اللواتي تأثّرت حياتهن بسبب هذا المرض الخبيث، علمًا بأن جميع هذه الخدمات مجانية ولا تخضع لأية رسوم. ويوفّر المركز الذي يُدار بواسطة مجموعة من المتطوعين، العديد من الفرص أمام الأفراد للتطوع والتبرع بوقتهم وخبراتهم في سبيل تقديم العون للمحاربات اللواتي يبذلن ما بوسعهن لهزيمة مرض السرطان.

وقد أثبتت مراكز الرعاية المنتشرة حول العالم قدرتها على المساهمة بشكل كبير في الوصول إلى المحطة الأخيرة من رحلة الشفاء وهزيمة المرض. وبالرغم من عدم إنكارنا للأهمية العظيمة للجانب الطبي في هذه الرحلة، إلا أن هذا الجانب لا يراعي الحالة النفسية والعاطفية للمريض. فمواجهة مرض السرطان يعدّ من أصعب التحديات التي تواجه المرضى وعائلاتهم الذي يتأثرون نفسيًا وعاطفيًا طيلة فترة العلاج وحتى بعد انتهائها وشفائهم بفترة طويلة. ولهذا فمن المهم لتحسن صحة وعافية المرضى وأحبائهم أن يدركوا بأنهم “ليسوا لوحدهم” وأن لديهم مجتمع من الأفراد المتقاربين في التفكير الذين يستطيعون الاستناد عليهم متى ما شعروا بالحاجة إلى ذلك.

وتهدف مؤسسة الجليلة إلى توفير مجموعة دعم في بيئة مساندة للنساء اللواتي يخضن معركة ضد هذا المرض. ويهدف المركز للحفاظ على رسالة الأمل التي يؤمن بها ولتحسين صحة وعافية الآلاف من النساء اللواتي أصبح لديهن الآن ملاذ آمن للجوء إليه في أي وقت للحصول على الدعم العاطفي الذي يحتاجونه.

سجلي هنا لتصبحي عضوة.