قصص الأمل

طالبة حاصلة على منحة دراسية عازمة على رد الجميل

لم تجد هدية الله غانم الكلمات المناسبة للتعبير عن فرحها لدى معرفتها باختيارها لتكون من أول الحاصلين على المنحة الدراسية الكاملة لست سنوات من مؤسسة الجليلة للتسجيل في جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية. فقد استكشفت هدية الله خلال دراستها الثانوية العديد من المهن، إلا أن أيًا منها لم يجذبها بقدر ما جذبها الطب، وقد أثمر تصميمها على متابعة حلمها في النهاية وبدأت تشق طريقها لتصبح الطبيبة التي تتمناها.

بعد إكمالها السنة الرابعة من دراسة الطب والجراحة، أبدت هدية الله اهتمامها بأمراض القلب وطب الأطفال عازمة على مواصلة دراستها بعد تخرجها عام 2022. بالإضافة إلى الدراسات المنتظمة، تشارك هدية الله في البرنامج الصيفي للباحثين في جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية، حيث تتطوع لتطوير معارفها من خلال المراقبة والبحث.

“أشعر بالامتنان لفرصة الالتحاق بكلية الطب، ويعود الكثير من تطوري على الصعيدين الشخصي والمهني للدعم الذي حصلت عليه من مؤسسة الجليلة وجامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية. يتجسد هدفي النهائي في أخذ كل ما أحققه ورد الجميل إلى مدينة دبي، وطني ومسقط رأسي.

استمرت هداية الله خلال جائحة فيروس كورونا المستجد بالعمل على تحقيق أهدافها فخورة بالمشاركة في قيادة فريق صحة الطفل وسلامته في إطار الحركة العالمية # لتوعية المجتمع.

طالبة حاصلة على منحة دراسية عازمة على رد الجميل