قصص الأمل

تحقيق نتائج للطلاب أصحاب الهمم

شاركت مدرستنا الثانوية الإنجليزية – الفجيرة في الدفعة السادسة من برنامج ’تآلف‘ لتدريب المعلمين التابع لمؤسسة الجليلة، بالاشتراك مع جامعة زايد. يعمل البرنامج على تدريب المعلمين على دعم الشمول داخل الصفوف الدراسية؛ بحيث يتمكن الطلاب أصحاب الهمم من التعلّم لأقصى حد ممكن لإمكانياتهم.

وقد نفذ الفريق، منذ تسجيله في البرنامج، عدة مبادرات جديدة للشمول في المدرسة في جميع المراحل الدراسية، بدايةً من السنوات الأولى وحتى الصف الثاني عشر. شملت تلك المبادرات: تطبيق أنظمة شاملة للاحتياجات الخاصة، وإجراء الأعمال التوجيهية لتسليط الضوء على الفروق الفردية الإيجابية، وتشجيع الطلاب أصحاب الهمم بفعالية على المشاركة في الأنشطة اللاصفّية.

وكان من بين الأنظمة الأكثر إثارة للإعجاب التي نفّذتها المدرسة «نظام الرفيق»: حيث «يرافق» الطلاب الأطفال أصحاب الهمم من أجل ضمان أن يكون لهم شريك يمكنهم الاعتماد عليه أثناء وجودهم في المدرسة؛ بينما يحرص الطلاب على أن يجد رفيقهم مَن يتحدث معه، ويحفّزه على الانتهاء من الأعمال المدرسية، ويعيره مذكراته، ويقدّم للمعلمين أي ملاحظات وتعليقات قد تكون مفيدة لهم.

تعليقًا على ذلك، قالت مديرة المدرسة، السيدة/ سليمة محمودي: “بفضل التدريب الذي قدّمته لنا مؤسسة الجليلة، صار بوسعنا أن نضمن أن يكون مجتمعنا المدرسي مجهزًا لتطبيق التعليم الشامل، حتى في أوقات التعّلم عن بُعد. إن برنامج «تآلف» قد جعلنا مدرستنا أفضل، وأيضًا مكّن أصحاب الهمم”.

تحقيق نتائج للطلاب أصحاب الهمم