قصص الأمل

عملية زراعة للكلى تنقذ حياة آدم

أصيب آدم بعد ولادته بخلل التنسج الكلوي الذي تسبب بضمور الكليتين وقصور حاد في وظائف الكلى. وقد احتاج لإجراء غسيل الكلى في منزله في إمارة رأس الخيمة لمدة خمس سنوات، وذلك قبل أن تتدهور حالته الصحية. وفي هذه المرحلة، نقلته عائلته إلى مستشفى الجليلة التخصصي للأطفال حيث بدأ بإجراء غسيل الكلى من ثلاث إلى أربع مرات أسبوعيًا في جلسات تصل مدة كل منها إلى خمس ساعات.

كان من الواضح أنه بحاجة لإجراء عملية زراعة للكلى، وفي شهر يوليو 2019 استجاب الله لدعوات والديه وخضع آدم لعملية جراحية ناجحة لزراعة كلية من أحد المتبرعين. وقد أجريت هذه العملية بالتعاون مع جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية وبدعم من مؤسسة الجليلة.

عبر والد آدم عن سعادته بهذه الكلمات: “بفضل الله تحقق حلمنا بشفاء آدم ووجوده اليوم معنا. كما أود أن أتوجه بالشكر للفريق الطبي الرائع والمؤسسة على كرمها الكبير”.

تكرّس مؤسسة الجليلة أعمالها للاستثمار في البحوث الطبية التي تسهم في تحقيق تقدم كبير في الطب، إذ أن الارتقاء في هذا المجال يعد الوسيلة الوحيدة لتوفير العلاج الضروري لإنقاذ حياة المرضى مثل آدم. ويدًا بيد مع المتبرعين بالأعضاء، سنكون قادرين على توفير أساليب العلاج الرائدة للمرضى وتحمل جزء من الأعباء المالية ليتمكنوا من التركيز على استعادة صحتهم وعافيتهم.

اقرأ هنا عن لقاء آدم بعائلة المتبرع.

عملية زراعة للكلى تنقذ حياة آدم