نبذة عن المؤسسة

نبذة عن المؤسسة

مؤسسة الجليلة هي مؤسسة عالمية غير ربحية تكرس جهودها للإرتقاء بحياة الأفراد من خلال التعليم والأبحاث في المجالات الطبية. وقد أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، في إبريل من العام 2013 بهدف تحقيق الريادة لدبي ودولة الإمارات العربية المتحدة في مجال الإبتكار الطبي.

وتسعى مؤسسة الجليلة لتعزيز التعليم والأبحاث في المجالات الطبية للإارتقاء بالإمكانيات العلاجية الطبية في الإمارات؛ حيث تقدم منحاً دراسية لتنشئة كوادر وطنية من متخصصي الرعاية الطبية، وتدعم الأبحاث الرائدة التي تتناول المشكلات الصحية الشائعة في المنطقة. وسيكون مركز الأبحاث الطبية لمؤسسة الجليلة، المقرر افتتاحه في العام 2019 في مدينة دبي الطبية، منارةً للإابتكارات الطبية المحلية التي يقدمها باحثون محليون في مجال الطب الحيوي. كما سيركز مركز الأبحاث المستقل، الذي يُعدُّ الأول من نوعه على مستوى الإمارات بتخصصاته المتعددة، على خمسة من أكثر المشكلات الصحية الإقليمية إلحاحاً؛ وهي: السرطان وأمراض القلب والأوعية الدموية والسكري والسمنة وأمراض الصحة العقلية. ونظراً للرؤية العالمية للمؤسسة، سيجمع مركز أبحاث مؤسسة الجليلة بين أفضل الممارسات العالمية والخبرات المحلية في بيئة محفزِّة ومجهزة بأحدث المعدات المتوفرة في هذا المجال.

وقد سُميت مؤسسة الجليلة بهذا الاسم نسبةً لاسم سمو الشيخة الجليلة ابنة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم وصاحبة السمو الملكي الأميرة هيا بنت الحسين رئيس مجلس إدارة مدينة دبي الطبية.

تجدر الإشارة إلى أن مؤسسة الجليلة هي واحدة من ضمن 33 مؤسسة ومبادرة تندرج تحت مظلة مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية. وقد انطلقت مؤسسة مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية تجسيدًا لرؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة ورئيس مجلس الوزراء وحاكم دبي، لتغيير واقع العالم العربي من خلال العمل الإنساني والتنموي والمجتمعي.