مستشفى حمدان بن راشد الخيري لرعاية مرضى السرطان

إعادة تعريف لمفهوم رعاية مرضى السرطان من المحتاجين

تقوم مؤسسة الجليلة، وهي ضمن المؤسسات المندرجة تحت مظلة مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية، بإنشاء أول مستشفى حمدان بن راشد الخيري شامل لمرضى السرطان، يضم خبرات رائدة في مجال الوقاية والتشخيص والعلاج تحت سقف واحد.

وسيوفر المستشفى خدمات رائدة لمرضى لسرطان في أقسام العيادات الخارجية، والخدمات الإسعافية والتشخيصية، وللمرضى المقيمين، إلى جانب العلاجات الجراحية. وستقدم تلك الخدمات الصحية في بيئة تدعو للفخر لمستوى الرعاية الشخصية للمرضى.

في دولة الإمارات العربية المتحدة، يتم تسجيل نحو 4500 حالة إصابة جديدة بالسرطان كل عام. ووفقًا للدراسات، فإن أمراض السرطان تعد ثالث سبب رئيسي للوفيات.

وسيتم قبول المرضى من أي مكان في الإمارات العربية المتحدة في المستشفى. وستكون الخدمات الطبية المقدمة إما مجانية أو مدعومة بقدر كبير لتخفيف العبء المالي عن كاهل المرضى غير القادرين على تحمل تكاليف الرعاية الصحية الجيدة.

وتستثمر مؤسسة الجليلة 750 مليون درهم إماراتي في أول مستشفى من نوعه في المنطقة يتم بناؤه بشكل كامل بوحدات سابقة التجهيز. وسيتم بناء المستشفى على3 مرحلتين ، وبطاقة استيعابية تصل إلى 250 سريرًا بعد اكتمال عملية الإنشاء. وستضم المرحلة الأولى 60 سريراً، ويتوقع أن تكتمل في غضون عامين.

ومن خلال دعم المانحين فقط، ستتمكن مؤسسة الجليلة من تحقيق هدفها في إقامة منشأة شاملة لرعاية مرضى السرطان، تقدم رعاية متميزة، وتصبح منارة أمل للمرضى وعائلاتهم.

  • الافتتاح في عام 2023
  • أول مستشفى في المنطقة يُبنى بالكامل بوحدات سابقة التجهيز
  • مركز طبي شامل لرعاية مرضى السرطان: الوقاية والتشخيص والعلاج
  • القدرة على علاج 30000 مريض سنويًا
  • منشأة طبية ذات مستوى عالمي
  • تصميم المستشفى مستدام بيئيا