قصص الأمل

السير نحو بداية جديدة

ولد الطفل كالوم بعيب خلقي في ساقه اليسرى يتطلب لإجراء تقويم اصطناعي لعظام الساق لتمكينه من المشي والحركة بدون مساعدة. وكان من الضروري صيانة هذا الجهاز وتعديله باستمرار لمواكبة نموه.

حرص اهل كالوم على بذل كل ما في وسعهما لمنح ابنهما حياة طبيعية مليئة بالحركة والحيوية، مثل الأطفال الآخرين في عمره.

عندما بلغ سن السادسة، تم تعديل الطرف الصناعي ليتناسب مع عمره ولكن النفقات بدأت بإثقال كاهل العائلة.

لم يكن لدى أهل كالوم أدنى فكرة عن كيفية تأمين مصاريف الطرف الصناعي القادم لابنهم، وعندها لجأ والد الطفل كالوم لمؤسسة الجليلة التي سعدت بمنح كالوم كل ما يحتاج من أجهزة وأطراف لمواكبة نمو جسمه.

«لا يمكنني وصف حجم الامتنان والشكر الذي نكنّه لمؤسسة الجليلة التي منحت كالوم أغلى هدية وفوق كل ذلك حرصت على أن لا نبقى أنا وأسرتي وحيدين في هذه الرحلة.  شكرًا جزيلًا لإحداث هذا الفرق في حياتنا جميعًا!»

وبفضل دعم وكرم الجهات المانحة، يستمتع الطفلكالوم اليوم بحياته بالركض مع أصدقائه في المدرسة.

 

أنقر هنا لرؤية المزيد من الأطفال الذين تغيّرت حياتهم.

السير نحو بداية جديدة