قصص الأمل

يحلم الطالب بأن يصبح طبيبًا في المستقبل

لطالما حلّم الطالب الذكي سعد سيد بأن يصبح طبيبًا، ولك أن تتخيّل سعادته عندما وصله خبر بأنه حصل على منحة دراسية من مؤسسة الجليلة لمواصلة دراسته في جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية.

كانت هذه المنحة بمثابة تذكرة الدخول التي منحت سعد فرصة لتحقيق حلمه بالطب وشغفه بتطوير ذاته واكتساب مهارات ومعارف جديدة يومًا بعد يوم. لقد أثرت تجربة دراسة الطب على سعد تأثيرًا كبيرًا وشجعته على تطوير مهارات حياتية متنوعة مثل حل المشكلات والتعاطف مع الآخرين مما أطلق العنان لروحه الابتكارية.

ينعم سعد بحياة دراسية مثرية في جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية، إذ يشارك في العديد من البرامج منها برنامج الباحث الصيفي الذي يسمح للطلاب باستكشاف شغفهم من خلال المشاركة في جلسات المراقبة الإكلينيكية والأبحاث السريرية والعمل التطوعي في المستشفيات والمعاهد المحلية والدولية لتوسيع أفقهم المعرفية حول انظمة الرعاية الصحية المعمول بها اليوم.

ومن خلال تجاربه المختلفة، أدرك سعد وجود فجوة كبيرة في مجال البحث وطوّر شغف قوي بالابتكار. واليوم، يتمنى سعد أن يتمكن من العمل في مجال التعليم الطبي وإعداد الأوراق البحثية ذات الصلة، كما أنه متحمس للقيام بدور استباقي في مجال الطب.

“قائمة أهدافي مفتوحة وليس لدي هدف محدد، وأعتقد أنه مع ما نشهده من تقدم هائل في عالم التكنولوجيا ستطرأ تغييرات جوهرية على أدوار الأطباء لتُصبح مختلفة تمامًا عما هي عليه اليوم، وآمل أن أنجح بمواكبة هذا التطور وأن أتمكن من أداء دور طبيب المستقبل بكل ما ينطوي عليه ذلك من مسؤوليات وتوقعات.

يحلم الطالب بأن يصبح طبيبًا في المستقبل