قصص الأمل

ناهد تُلهم أفراد المجتمع لدعم البحوث الطبية

ناهد النقبي هي صحفية مرموقة تعمل في صحيفة البيان وخريجة برنامج زمالة روزالين كارتر لصحافة الصحة النفسية من مؤسسة الجليلة لعام 2018. اكتشفت ناهد إصابتها بسرطان الثدي وبدأت بالتعافي بعد حصولها على الرعاية الطبية الجيدة والدعم اللازم.

لم تكن رحلة ناهد سهلة لكنها لم تربط حياتها بالسرطان- حيث تقول: “كان السرطان جزءًا من حياتي، لكنه ليست حياتي كلها”. لقد كان هذا المرض مصدر إلهام لها ودفعها لكي تكون ناشطة في مجال دعم الأبحاث المتعلقة بالسرطان وتأمين رعاية عالية الجودة لمرضى السرطان.

من خلال حملة بصمة راشد بن سعيد الذي أُطلقت مؤخرًا، حظيت ناهد بفرصة مثالية لتعزيز البحث الطبي لغايات إنقاذ حياة المرضى. ولحشد الدعم، تواصلت ناهد مع أصدقاء مدرستها الثانوية “مدرسة الباحثة الثانوية – خورفكان دفعة 96” ونجحوا في جمع 20,000 درهم لإطلاق مهمة ناهد.

قام سفراء الأمل بزيارة خاصة لمؤسسة الجليلة لتقديم التبرعّات ونقشوا اسم صفّهم على جدار المانحين تاركين بصماتهم الداعمة على مستقبل الطب.

لم يتوقف عمل ناهد هنا، فهي الآن تسعى لدعم الجهود الرامية إلى وصول أعداد الوفيات الناتجة عن مرض السرطان إلى صفر حالة بحلول عام 2030. كما أطلقت حملة طموحة لجمع تبرعات تصل إلى 500,000 درهم إماراتي لدعم أبحاث السرطان وسرطان الثدي بشكل خاص في الإمارات العربية المتحدة.

تابع رحلة ناهد الملهمة عبر حساب الإنستغرام وادعم حملتها #ZeroBy2030 هنا.

ناهد تُلهم أفراد المجتمع لدعم البحوث الطبية