قصص الأمل

طبيب إماراتي يُلهم الطلبة

كطالب إماراتي واعد، حلم الدكتور محمد جمال بأن يصبح طبيب أسنان يقود أبحاث رائدة وغير مسبوقة تسهم في تحسين حياة الناس.

بدأت رحلته في جامعة عجمان حيث حصل على شهادة جراحة الأسنان عام 2005، ثم التحق بمعهد جامعة بوسطن لبحوث وتعليم طب الأسنان في دبي تخرج بشهادة الدراسات العليا المتقدمة والماجستير في علاج طبّ الأسنان عام 2011 كمالاقى الدكتور محمد تقديرًا واسع النطاق لإنجازه المتميز باستخلاص الخلايا الجذعية من الأسنان اللبنية للمرة الأولى في دولة الإمارات العربية المتحدة.

بفضل المنحة الدراسية المرموقة التي قدمتها مؤسسة الجليلة، تمكن الدكتور محمد من الحصول على شهادة الدكتوراة في عام 2017 من جامعة بوسطن بالولايات المتحدة الأمريكية. وحصل خلال فترة المنحة الدراسية على جائزة أفضل بحث من جامعة بوسطن والجمعية الأمريكية لأخصائيي طب وجذور الأسنان.  كما حصل على جائزة «الباحثين الإماراتيين الشباب» من وزارة التعليم العالي والبحث العلمي الإماراتية.

«ساهمت منحة مؤسسة الجليلة بفتح أبواب المعرفة واكتشاف العلوم بطريقة لم أتخيلها.  كانت فرصة العمر وأنا ممتن لحصولي عليها».

يأمل الدكتور محمد جمال مساعد البروفيسور في جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية قسم طب الأسنان في أن يساهم بالرؤية الرامية إلى ترسيخ اقتصاد يقوم على المعرفة وتطوير أفكار بحثية من الدرجة الأولى في الإمارات العربية المتحدة.

طبيب إماراتي يُلهم الطلبة