قصص الأمل

الكشف المبكر ينقذ الحياة

مرّ أقل من عام منذ أن قامت سيرين فضول المقيمة في دبي بالفحص السنوي الذي تضمن صورة للثدي بالموجات فوق الصوتية لتكتشف وجود كتلة صغرة جدًا.

وكونها شابة تتمتع بالصحة واللياقة بدون وجود تاريخ مرضي في عائلتها، لم يكن السرطان ضمن توقعاتها لكنها اتخذت الإجراءات اللازمة للفحص والتأكد.  كانت النتيجة صادمة بالنسبة لسيرين بعد أن أكد لها الطبيب بأنها تعاني من سرطان الثدي المرحلة الأولى.

بالرغم من اكتشاف الورم السرطاني في مرحلة مبكرة، فقد خضعت سيرين لعمليتين جراحيتين تضمنتا استئصال كامل للثدي ورحلة طويلة من الفحوصات والصور والخزعات والعلاج الكيماوي.

اليوم، بعد مرور عام على شفاء سيرين من السرطان تبذل هذه الشابة جهودًا عظيمة للتوعية بأهمية الفحص المبكر الذي لا يساعد فقط في إنقاذ الحياة وإنما يجعل التحدي أسهل على المريض وعلى من حوله.

و  انضمام سيرين لعضوية مجموعة بريست فريندز كان له دور فعال وهام في دعم مؤسسة الجليلة خلال حملة #أكتوبر_الوردي بتقديم الجلسات التوعوية في المدارس والمنشآت الحكومية والشركات لمساعدة الآخرين وتعزيز الاستثمار في البحث الطبي المحلي.

أصبح لدى سيرين شبكة رائعة من الأصدقاء وباتت تعرف من تجربتها الخاصة بأن «نظام الدعم القوي المتمثل بالأصدقاء والعائلة والمجموعات الداعمة مثل بريست فريندز هو عنصر أساسي في رحلة الشفاء».

شاهد قصة سيرين هنا.

الكشف المبكر ينقذ الحياة