قصص الأمل

عدّاء من دبي في مهمه خيرية

أثبتت الرياضة في جميع أنحاء العالم أنها إحدى أفضل وسائل العمل الخيري، حيث يتبوَء الجري موقع الصدارة بين وسائل جمع التبرعات ونسب المشاركة.

ولم يكن إلغاء العديد من فعاليات الجري نتيجة للجائحة التي يشهدها العالم ليمنع أحمد علي، المُقيم في دبي، من متابعة عمله الخيري المفضَل.

فقد ابتكر أحمد مبادرة Eid2EidChallenge# (تحدي العيد إلى العيد) وأطلقها بهدف جمع التبرعات لصالح برنامج “فرح” لعلاج الأطفال التابع لمؤسسة الجليلة سعياً لإعطاء الأمل للأطفال المرضى. وعلى الرغم من ارتفاع درجة الحرارة ونسبة الرطوية، فقد جرى أحمد مسافة 5 كيلومترات كل يوم ولمدة 67 يوماً تمتد بين عيد الفطر وعيد الأضحى ووجَه الدعوة للعادائين في دولة الإمارات العربية المتحدة للانضمام له في دعم هذه القضية.

وكان العدَائون ينضمون له أثناء الجري كل يوم وفي مختلف المواقع في كل أرجاء دبي ومن بينهم الشخصية المحلية الشهيرة “بيج رسي” من إذاعة فيرجن. ونظَم نادي “5:30 للجري” سباقاً للجري الخيري بهدف تقديم الدعم لأحمد وجَمع ما يقارب 5,000 درهم إماراتي.

أما مبادرة Eid2EidChallenge# فقد جمعت أكثر من 12,850 درهم إماراتي، حيث قامت مونفيزو للتجارة، شريك مؤسسة الجليلة منذ مدة طويلة، بمضاهاة هذا المبلغ.

وبالإضافة إلى مهارته المذهلة في الجري، يُعد أحمد مصدر إلهام حقيقي ولديه قائمة طويلة من المشاريع الخيرية، كما تطوع للعمل على الخط الأمامي في مواجهة جائحة كوفيد-19 منذ شهر آذار 2020.

عدّاء من دبي في مهمه خيرية