قصص الأمل

مريض سرطان يستمتع باللعب مع نجوم كرة القدم

محمد طفل في السابعة من عمره عانى من الصداع والقيء لمدة ثلاثة أشهر. وبعد خضوعه للرعاية الدقيقة، أظهرت نتائج فحوصات التصوير بالرنين المغناطيسي أنَّ محمد لديه ورم كيسي كبير في دماغه جعله معرضًا لأن يفقد بصره. خضع محمد فورًا لجراحة ناجحة، وكشفت نتائج الخزعة المأخوذة من الورم أنَّه ورم حميد نادر في الدماغ (ورم قحفي بلعومي Craniophyryngioma).

لكن مع الأسف، في السنة التالية، أظهرت الفحوصات وجود ورم متبقي؛ فأصبح محمد بحاجة إلى علاج مستمر. هنا تدخلت مؤسسة الجليلة، وتحملت تكاليف العلاج الإشعاعي، الذي استجاب له محمد جيدًا.

ورغم شدة الألم من العلاج، لم تنكسر روح الفتى الشجاع، واستمر محمد في دراسته واللعب مع أصدقائه وممارسة هواياته المختلفة، التي من بينها لعب كرة القدم.

تلقى محمد العلاج في ميديكلينك مستشفى المدينة، الذي دعاه – ضمن فعاليات إحدى مبادراتها – لحضور مباراة كرة قدم خاصة لتكريم مرضى السرطان من الأطفال.

وقد أبدت أسرة محمد سعادة بالغة لتمكنهم من المشاركة في هذا اليوم المميز بالنسبة له، قائلين: “بفضل الرعاية والدعم الفائقين اللذين حصل عليهما محمد، أتيحت له الفرصة لأن يتبادل ركل الكرة مع نجومه المفضلين في كرة القدم”.

مريض سرطان يستمتع باللعب مع نجوم كرة القدم