قصص الأمل

ﻣﺘﻠﻘﻲ ﻣﻨﺤﺔ دراﺳﻴﺔ ﻳﺨﺪم اﻷﻣﺔ

يُمثل الدكتور أنس السلامي واحدًا من بين أربعة من الطلبة المتفوقين الذين تلقوا منحًا دراسية من مؤسسة الجليلة ليكون من فوج خريجي جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية لعام 2018. وإضافة إلى نوله درجة الماجستير في طب أسنان الأطفال من جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية، فقد تلقى الدكتور أنس «جائزة  الأخصائي الشاب في الرعاية الصحية» من سلطة مدينة دبي الطبية. كان حلم الدكتور أنس منذ طفولته أن يصبح طبيب أسنان واكتشف  خلال مسيرته الأكاديمية شغفه للعمل كطبيب أسنان للأطفال،  مدركًا أن صحة الفم والنظافة تبدأ من مرحلة الطفولة.

يحظى الدكتور أنس بتقدير كبير لتفوقه على الصعيدين المحلي والدولي من خلال حصوله على عضوية الكلية الملكية للجراحين في أدنبرة – تخصص طب أسنان أطفال وتصدره قائمة الأوائل بحصوله على أعلى معدل في الإمتحان عام 2017.  وحقق أعلى مرتبة في برنامج ماجستير طب أسنان الأطفال في جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية عام (2017 ). وتقديرًا لإنجازاته المتميزة، تم مؤخرًا تعيين الدكتور أنس محاضرًا وأخصائيًا في طب أسنان الأطفال في جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية.

يعد هذا الطبيب الحائز على «جائزة الأخصائي الشاب في الرعاية الصحية» مثالًا يحتذى به، كونه أكاديميًا ومهنيًا ومتطوعًا يتمتع بحس الإنسانية. تشمل إنجازاته تقديم بروتوكول صحة الفم إلى وزارة الداخلية لجميع دور الحضانة في الإمارات  والمشاركة في مبادرات مثل معسكر صحة الفم للأسبوع الخليجي الموحد  للعناية بالفم والأسنان؛ مبادرة حمدان بن محمد للعناية بصحة الفم والأسنان لفئة العمال؛ حملة ابتسم للحياة؛ وبرنامج الإحسان الخيري للكشف عن صحة الفم لطلبة المدارس في دبي.

منحت مؤسسة الجليلة بالفعل 59 منحة دراسية لطلبة الطب المتفوقين كجزء من رسالتها التي تسعى من خلالها لتعزيز القوى العاملة الطبية في دولة الإمارات العربية المتحدة.

ﻣﺘﻠﻘﻲ ﻣﻨﺤﺔ دراﺳﻴﺔ ﻳﺨﺪم اﻷﻣﺔ