قصص الأمل

قلب مروة مليء بالأمل

خضعت مروة ذات الواحدة وعشرين عامًا لعملية زراعة قلب في ألمانيا، حيث مكثت لأكثر من ثلاث سنوات بعد العملية الجراحية لتلقي الرعاية الصحية اللازمة لما بعد الجراحة.

ولدى عودتها إلى دولة الإمارات العربية المتحدة، كان من الضروري كجزء من خطة علاج ما بعد عملية زراعة القلب أن تواظب مروة على زيارات المتابعة الطبية، وإجراء عمليات القسطرة وخزعة القلب بانتظام، للتحقق مما إذا كان جسمها يُظهر أي علامات لرفض القلب الجديد.

كونها لا تملك التأمين الطبي اللازم، واجهت مروة صعوبات كبيرة. ونظرًا لخطورة حالتها، كان من الضروري أن تخضع لعملية القسطرة اللازمة بأسرع وقت ممكن.

وبفضل دعم مؤسسة الجليلة، تلقّت مروة العلاج المطلوب في مستشفى كليفلاند كلينك أبوظبي، على يد الدكتور فراس بدر، الطبيب الوحيد في الإمارات القادر على إجراء هذا النوع من العلاجات المتخصصة.

قالت مروة: “بعد سنوات طويلة من العلاج خارج الوطن، كنت متعبة جدًا بدنيًا وذهنيًا، وكل ما كنت بحاجه إليه هو الدعم اللازم لكي أظل قوية وأواصل مسيرتي. ولذا أود أن أعبر عن شكري وبالغ امتناني وعرفاني لمؤسسة الجليلة والفريق الطبي على كل ما قدّموه لي من اهتمام ورعاية ومساعدة، فهذا فضل كبير يصعب علي رده.”

اقرأ قصة مروة كاملة هنا.

 

قلب مروة مليء بالأمل